Navigation

الرئيسية

مرحبًا بكم في مشروعنا

 

 

الإنسان عدوّ ما يجهل

هذه، بالضبط، هي الظاهرة التي يسعى المشروع المتعدّد الإختصاصات “المفاهيم الأساسيّة في حوار الأديان” إلى مواجهتها. ويقدّم المشروع مقاربة جديدة لدراسة تطوّر الأديان التوحيديّة الثلاثة، اليهوديّة والمسيحيّة والإسلام، وهي على اتّصال وثيق، بعضها بالبعض الآخر. من أجل بلوغ هذا الهدف، يُخضِع مشروع “المفاهيم الأساسيّة في حوار الأديان” تاريخَ المفاهيم الأساسيّة وتطوّرها في كلٍّ من الأديان الثلاثة للبحث والتمحيص، آخذًا، في الوقت نفسه، في عين الإعتبار، معانيها وتطوّراتها في الدينين الآخرين. بذلك، يشكّل هذا المشروع، وقوامه التداول الأكاديميّ المكثّف والخطاباتِ بين هذه الأديان عبر التاريخ، مساهمةً فعّالة في هذا الإطار، بهدف الكشف عن الأسس النظريّة التي تقوم هذه الأديان عليها، وتعميق التفاهم المتبادل بينها في الحاضر.

ترتكز هذه الغاية على الاقتناع الراسخ بضرورة السعي إلى معرفة عميقة للأفكار الأساسيّة لكلّ دين، من أجل التوصّل الى تفاهمٍ موضوعيٍّ وفعّالٍ بين الأديان وأتباعها. ولأجل الحصول على هذه المعرفة، يجمع المشروع طاقات علميّة فريدة، على المستوى العالميّ، من أجل دراسة الأديان التوحيديّة الثلاثة في تفاعلها المتبادل، للاستعاضة بذلك عن دراسة كلّ منها على حدة، بمعزل عن الدينين الآخرين. كما تتمّ في المشروع معالجة أسئلة جوهريّة مطروحة، حاليًّا، في دراسات ما بين الأديان. يستند الجهد العلميّ المبذول، بمجمله، على أمرٍ لا ريب فيه، ألا وهو أنّ كلاًّ من الأديان المذكورة لم يتطوّر، على مرّ العصور، بمنأىً عن قرينيه، بل بالتفاعل وإيّاهما.

لإبراز هذه الحقيقة وتفعيلها، يقوم خبراء متخصّصون في مجالات اللاهوت والدراسات الدينيّة وفلسفة الدين وسواها من الحقول العلميّة المجاورة بدراسة المفاهيم الأساسيّة للأديان السماويّة الثلاثة في سياقاتها التاريخيّة. وتُنشَر نتائج الأبحاث لتساعد على تحليل التطورات الراهنة والمستقبليّة، الحاصلة في الخطاب ما بين الأديان، وفهمها فهمًا أفضل.

إنّ الغاية من هذا المشروع هي دراسة الأسس التي يقوم عليها الفكر الدينيّ في الأديان التوحيديّة، وإنشاء “علم آثار للمعرفة الدينيّة”، من أجل التنقيب عن القواسم المشتركة والفوارق بين هذه الأديان، وكشفها، بواسطة البحث المقارِن لتاريخها المفاهيميّ. علاوة على ذلك، يهدف المشروع إلى الإضاءة على الدور الذي يمكن أن يلعبه الفهم الذاتيّ لكلٍّ من هذه الأديان في تفعيل مساهمتها في دعم التفاهم المتبادل والسلام بين أتباعها.

بواسطة استكشاف المفاهيم الجوهريّة الخاصّة بكلِّ دينٍ من الأديان التوحيديّة الثلاثة، الوثيقة العرى، يتمّ، بطريقة حواريّة، تحديد ما هو مشترك بين هذه الأديان، وما يميّز كلاًّ منها عن سواه، ليتاح، من ثمّ، للرأي العامّ الحصول على معلومات موضوعيّة في هذا الشأن. بذلك، يخدم نشر المعرفة المبنيّة على أسس صحيحة تعزيز قبول الآخر ثقافيًّا ودينيًّا.

يتمّ إنجاز الأبحاث وعرضها في خطوات ثلاث:

أوّلاً، يُدعى باحثون مرموقون من مختلف الإختصاصات إلى حلقات دراسيّة، لمناقشة المفاهيم الأساسيّة، بحيث تخصَّص كلّ حلقة لمناقشة مفهوم أساسيّ واحد، وفقًا لوجهة نظر الأديان الثلاثة. تُنشر نتائج كلّ حلقة دراسيّة في كتاب باللغة الإنجليزيّة. وتصدر سلسلة الكتب لدى دار النشر الأكاديميّة المرموقة والتر دي غرويتر (برلين/بوسطن). إضافة إلى ذلك، تُنشَر أهمّ نتائج الأبحاث على شبكة الإنترنت باللغات العربيّة والألمانيّة والإنجليزيّة.

بذلك، تتحقّق غاية هذا المشروع، ألا وهي عدم حصر التداول العلميّ بالأفكار الدينيّة الأساسيّة في اليهوديّة والمسيحيّة والإسلام ضمن مجموعة صغيرة من الأكاديميّين المتخصّصين، فقط، بل نشرها بطريقة تجذب جمهورًا أوسع. هكذا، يوضَع العلم في خدمة المجتمع، من أجل مواجهة التمييز المبنيّ على الجهل، وتعزيز التفاهم والإحترام المتبادل بين الأديان.

إنّ المنهجيّة المتّبعة في المشروع، القائمة في البحث الحواريّ المقارِن لتاريخ المفاهيم، كفيلة بتحقيق الغاية المنشودة منه، ألا وهي التعرّف على الآراء الدينيّة الخاصّة في ما يراه الآخر. لا يقدّم المشروع، بذلك، رؤى جديدة، لا غنى عنها في سبيل التوصّل إلى التفاهم المتبادل بين الأديان الثلاثة، وحسب، بل ينقلها أيضًا إلى المجتمع العالميّ الرحب، من خلال تنظيم نشاطات عامّة، وتوثيق النتائج العلميّة، وصياغتها بلغة مفهومة، ونشرها في الكتب وعلى موقع الإنترنت المتعدّد اللغات.

في ظلّ تزايد العنف ذي الدوافع الدينيّة، ومع تدفّق اللاجئين إلى أوروبا، وأغلبهم من المسلمين، ينال الحوار بين الأديان أهميّة شبه وجوديّة بالنسبة للتعايش السلميّ في الغرب والشرق الأوسط، على السواء. ومعرفة التراثات الدينيّة الأخرى عامل حاسم من أجل الحفاظ على السلام في مجتمعات اليوم، التي تتميّز بالتعدديّة الإثنيّة والدينيّة.  إنّ نظرة واحدة إلى مجتمعاتنا تكفي لفضح الجهل السائد في ما يتعلّق بمعرفة الديانات الأخرى. وهذا ما يؤكّد أهميّة المعرفة التي يسعى مشروع “المفاهيم الأساسيّة في حوار الأديان” إلى تطويرها ونشرها، من أجل تحسين مستوى التفاهم بين الثقافات والأديان. ولا شكّ في أنّ الحاجة ملحّة جدًّا لتعزيز التقارب بينها، بطرق سليمة، راسخة أكاديميًّا ولاهوتيًّا، في مواجهة الوضع العالميّ الراهن، حيث تشكّل بعض الأيديولوجيّات والقوى الفاعلة تهديدًا فعليًّا خطيرًا لإمكانيّة التعايش السلميّ بينها. وما من وسيلة أفضل من المعرفة الصحيحة الراسخة للدين الذاتيّ وللأديان الأخرى في سبيل التوصّل، في التعامل والآخر دينيًّا، إلى مستوى أرفع من التسامح، ألا وهو مستوى الاحترام والتقبّل المتبادل للآخر.

 

https://youtu.be/lYjzi_UvkkE   سـأحاول فـي هـذا البحـث وضـع أسـس فلسـفّية - لاهوتّيـة للحـوار بيـن الأديـان. ولـن يكـون الطـرح وفـق نمـط تقليـد ّي ض ّيـق، بـل علـى مسـتوى جـذر ّي، يطـال الأديـان والمذاهـب والفـرق الدينيــة المنبثقــة منهــا، كاّفــة، إذجميعهــا يقــوم فــي الإيمــان.والحــو...

  شرح سريع هي مشروع الفيديوهات الجديد لشرح اوجه الاختلاف والاتفاق بين اليهودية والمسيحية والاسلام. المشروع تابع ل"المفاهيم الأساسيّة في الخطاب بين الأديان" للجامعات ايخشطيط و ارلانغين الالمانية  المتحدث: احمد عرفاوي https://youtu.be/7A51zthKal0 https://youtu.be/sjyzSwl2gfA https://yout...

يقدم العديد من الكتب المدرسية  غالبًا الشرح الآتي للديانات التوحيدية الثلاثة، وهي اليهودية والمسيحية والاسلام: يصلي اليهود والمسحيون إلى إله يدعى يهوه، أما المسلمون فيؤدون الصلاة إلى إله يسمى الله. ولكن هذا الشرح البسيط للغاية يزيد خطر الوقوع في أخطاء ويدفن تاريخًا لغويًا جديرًا بالاهتمام. اليهودية...

اتصال

Director in Erlangen
Prof. Dr. Georges Tamer

Oriental Philology and Islamic Studies
Friedrich-Alexander-University Erlangen-Nuremberg

Administration
Ariadne Papageorgiou, MA
Bismarckstraße 1
91054 Erlangen, Germany
Tel: +49 (0)9131 85-22443

Director in Eichstaett
Prof. Dr. Christoph Böttigheimer
Lehrstuhl für Fundamentaltheologie
Ulmerhof 103
Eichstätt
Tel.: +49 8421 93 – 21418
E-Mail: christoph.boettigheimer@ku.de

Administration
Edeltraud Halbig
Ulmer Hof 103A
Eichstätt
Tel.: +49 8421 93 – 23011
E-Mail: edeltraud.halbig@ku.de